هرمون السعادة .. هرمون الميلاتونين

هرمون السعادة .. هرمون الميلاتونين
الذي يفرز بصورة طبيعية من الغدة الصنوبرية,ويفرز بوفرة في فترة الطفولة , ولكن مع بداية البلوغ يقل افرازه تدريجيا ويستمر في التناقص كلما تقدم العمر
وربما تكون سعادة الاطفال مرتبطة ولو جزئيا بوجود هذا الهرمون,
يسمى هذا الهرمون هرمون السعادة لتاثيره المهدئ للجهاز العصبي وتنظيم تفاعلات الجسم .. وفي دراسات اخرى ثبتت فاعلية هذا الهرمون لعلاج الارق وبعض الحالات النفس

ية والشلل المخي وآلام الدورة الشهرية ومرض الزهايمر.
اغذية غنية بالميلاتونين..
الشوفان والذرة الحلوة والارز والزنجبيل والطماطم والموز والشعير ,كلها اغدية غنية بهذا الهرمون.

* و هناك عوامل أخرى لها تأثير سحرى لسعادة الاشخاص..
الضحك..
الأشخاص الذين يبتسموا كثيرا ترتفع لديهم نسبة اللإندروفين بصورة كبيرة مقارنة بالأشخاص الذين يجلسون بهدوء..
الحب..
كلما شعرنا بالحب زادت كمية الأندروفين في المخ , إلي جانب أن الحب يزيد الشعور بالسعادة و ينير القلب و الوجه و يساعد علي الشفاء من الأمراض بصورة كبيرة..
ضوء الشمس..
فقط 30 دقيقة في ضوء الشمس يومياُ تساعد علي إعادة ضبط الساعة البيولوجية لكل شخص¸فتجعلنا نريد النوم في آخر اليوم
مضغ اللبان الخالي من السكر..
عملية المضغ تزيد من الشعور بالهدوء والسكينة لأنه ينشط إفراز السيروتونين المعروف بقدرته علي تهدئة الأعصاب"
النوم في الظلام..
ينشط إفراز الميناتولين لأنه هرمون يتأثر بالضوء بصورة كبيره, يفرز , و هي مسئولة عن تعزيز النوم وتصحيح الاتزان البيولوجي للجسم, فيجب عليك وضع ستائر ثقيلة أو أرتدي قناع العينين ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Design by Free Wordpress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Templates | حدائق الالوان: حدائق الالوان